حول الفنان

 











































 
 
 

من رواد آلة العود

 
  

بقلم: د. فهد الفرس

ولد في الكويت عام 1944 درس في المدارس الحكومية , بدأت ميوله الفنية تظهر عندما قارب عمره 12 عاما وفي هذا السن كان يحاول الإستماع إلى المطربين المشهورين في ذلك الوقت من أمثال سعود الراشد و شادي الخليج , و كان شديد الـتأثر بالفنان الكبير فريد الأطرش لكونه عازفا ماهرا على العود , و هو ينتمي إلى أسرة فنية حيث أن والده عيسى صالح بوغيث نهاما و عمه نجم بوغيث كان مطربا للأصوات و كان كفيفا و معروفا في ذلك الوقت , حاول في بداياتة تعلم العزف على آلة الناي حتى تعلم مبادئ العزف لهذه الآلة و كان له صديقا في المدرسة يملك والده محلا للآلات الموسيقية أعطاه صديقة عودا شاميا عندما رآه محبا للموسيقى و لآلة العود بالذات فإشتراه عبدالله بمبلغ بسيط و أخذ بالتعلم على آلة العود و خلال فتره وجيزه إٍستطاع أن يعزف نظرا لرغبته الشديده في التعلم , و كان حريصا على الإستماع إلى العازفين الكبار مثل فريد الأطرش و رياض السنباطي و جميل و منير بشير و بعد ذلك بدأ يغني مع أصحاب والده من الفنانين الشعبيين فنون الصوت و غيرها و هو لم يزل صبي صغير ولاقى التشجيع من والده و ذلك في عام 1959 تقريبا . و عندما بلغ سن العشرين عمل في وزارة الإعلام بقسم التلفزيون كفني صوت وكان يتردد على جمعية الفنانين الكويتية  و أخذ يخالط الفنانين الكبار حتى إفتتح أحمد محمد على معهدا في الجمعية لتعليم الموسيقى بالنوتة الموسيقيه ودخل عبدالله بوغيث المعهد و تعلم آلة القانون بجانب العود و كان هناك العديد من الفنانين الكبارممن درسوا معه في هذه المرحلة و بعدها إنتقل من التلفزيون إلى الإذاعة في قسم الموسيقى كعازف على آلة  القانون و فكر في أن يدرس الموسيقى في جمهورية مصر العربية عندما رآى أغلب الفنانين يدرسون الموسيقى هناك آنذاك و جاءته الموافقة من أحد كبار المسئولين الذين لم يبخل على أبناء الكويت بالمساعدة و درس عبدالله بوغيث على الحساب الخاص لهذا الرجل و أكمل دراسته هناك و كانت آلته القانون و قد درسه كامل عبدالله. و كان عبدالله بوغيث متأثرا بالعازف الكبير محمد عبده صالح و لكنه لم يبتعد عن آلة العود . و أخذ بالبحث عن القطع الموسيقية الصعبة  من سماعيات و لونجات لكي يعزفها و في عام 1975 أقام المعهد مسابقة للعزف و إشترك بوغيث بثلاث آلات وهي العود و القانون و الكمان و كان الطالب الوحيد المشترك بثلاث آلات و إحتل المركز الأول في الثلاث مسابقات .  و بعدها أكمل الدراسه بالمعهد العالى و حول آلته من قانون إلى كمان وأراد أن يعزف الكونشيرتو و السوناتا و القطع العالمية  و إستمر بوغيث في  دراسته حتى تخرج من المعهد عام 1977 و بتقدير إمتياز و عاد إلى الكويت و عين مساعد رئيس قسم الموسيقى بالإذاعة و كذلك عمل و لفترة بسيطه كمدرس بالمعهد العالي للفنون الموسيقية بالكويت ,و قد لحن للعديد من الفنانين الكويتيين من أمثال عوض دوخي و حسين جاسم و غريد الشاطئ  وغيرهم . كذلك لحن لنفسه و قام بتطوير بعض الأصوات و غناها بصوته . و عبدالله بوغيث يمتلك صوتا شجيا و له عدة أعمال في الإذاعة الكويتية , يتميز عزفه على العود بالتكنيك السريع و إستخدام الأساليب المختلفة للريشة و يعتبر من العوادين الممتازين و الماهرين و هو صاحب إسلوب خاص و مميز. (1)


 

أول كويتي يحترف العزف على آلة القانون

 

بقلم : د.أمل بشير                    

كان ثاني عازف كويتي على آلة القانون و أول محترف . عمل كعازف في فرقة الإذاعة الكويتية و ذلك منذ عام 1964 , إلتحق بمعهد الدراسات الموسيقية الذي آسس عام 1963 لتدريب الكفاءات الموسيقية  التي ظهرت في ذلك الوقت على أسس علمية وحديثة , تتلمذ على يد العازف الكبير محمد رضا غنيمة و من ثم ذهب للقاهره لإستكمال دراسته الموسيقية . قام بوغيث بتسجيل الكثير من الأغاني و الألحان الكويتية ليؤكد الأسلوب العزفي الكويتي على آلة القانون. (2)


   ( 1 ) - المرجع : رواد عازفي آلة العود و إسلوب عزفهم في دولة الكويت - رسالة الماجستير للدكتور فهد الفرس 1996
   ( 2 ) - المرجع : رسالة الماجستير حول آلة القانون للدكتوره أمل ماجد بشير


 

All Rights Reserved - Zeryab.com Kuwait   جميع الحقوق محفوظة لموقع زرياب  الكويت 

 

Ahmed@Zeryab.com